تقنية

إنتل تطلق جيلا جديدا من المعالجات المتطورة

أعلنت عملاقة صناعة التكنولوجيا إنتل عن جيلها الحادي عشر من معالجات Gen Core H المميزة الأداء.

وأشارت الشركة إلى أن معالجاتها الجديدة تتمتع بأداء وتحسينات كبيرة مقارنة بمعالجات Comet Lake من الجيل العاشر، فضلا عن أنها طورت وفق أحدث التقنيات لتساهم في ترشيد استهلاك الطاقة في الأجهزة الإلكترونية.

كما يمكن لأنوية بعض هذه المعالجات تبعا لإنتل الوصول إلى ترددات تبلغ 5.0 غيغاهيرتز بفضل تقنيات  Turbo Boost Max 3.0، كما أن بعض الشرائح تتضمن تقنيات الإدارة النشطة والتشفير العالي للبيانات.

ومن أبرز المعالجات التي كشفت عنها الشركة جاء معالج Core i9-11980HK ثماني النوى باستطاعة 65 واطا، والذي يتوقع له أن يكون منافسا قويا لمعالجات Ryzen 9 5900HX من AMD.

وصمم هذا المعالج لدعم الأجهزة التي توفر عرضا ممتازا للصور لألعاب الفيديو الحديثة مثل  Tom Clancy’s Rainbow Six Siege. و Hitman 3 و Far Cry New Dawn.

وضمت مجموعة المعالجات الحديثة أيضا معالج Core i9-11950H الذي جاء باستطاعة 35 واطا، وتتراوح ترددات أنويته ما بين 2.5 و5.0 غيغاهيرتز، والمصمم لدعم الحواسب والأجهزة عالية الأداء المخصصة للشركات أو المؤسسات الكبيرة.

المصدر: ixbit

تابعونا على موقع القمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى