رياضة

جاك غريليش في رسالة وداعية لزميله المصري: المو.. يا لك من لاعب محترف

حرص الإنجليزي جاك غريليش، قائد أستون فيلا، على توجيه رسالة وداعية لزميله المصري أحمد المحمدي، الذي أعلن رسميا رحيله عن النادي، بعد انتهاء عقده بنهاية الموسم (2020-2021).

وقال جاك غريليش ردا على “تغريدة” النجم المصري الوداعية، قائلا: “المو، يا لك من لاعب محترف، بالتوفيق في تجربتك المقبلة يا أخي”.

ونشر أحمد المحمدي، بيانا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ودع فيه النادي، وشكره على الفترة التي قضاها معه.

وقال أحمد المحمدي في بيانه: “أود أن أنتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر لكل من له علاقة بنادي أستون فيلا، كان من دواعي فخري أن ألعب بقميص هذا الفريق، قضيت 4 أعوام مع الفريق، استمتعت بالنجاحات والإخفاقات. أرحل وأنا أعلم بأني قمت بدوري لإعادة الفريق إلى مكانته”.

وأضاف النجم المصري: “أستون فيلا يضم تشكيلة رائعة من اللاعبين، وأثق أنها ستكون أفضل وفق رؤية ملاك النادي. أود أن أوجه شكرا كبيرا للمدرب، والجهاز الفني، وكل العاملين في (بوديمور هيث) مقر تدريبات الفريق، لكني أريد توجيه شكر خاص للجماهير، افتقدناكم كثيرا في الموسم المنصرم، بسبب الجائحة، لكني أتمنى أن تعودوا في الموسم الجديد”.

وتابع المحمدي: “لقد أتيحت لي الفرصة ربما لأعود إلى أستون فيلا في يوم من الأيام بصفة تدريبية، ولكن هذا ليوم آخر، ولكن حتى ذلك الوقت، سأظل محبا للنادي”.

وانضم أحمد المحمدي إلى صفوف أستون فيلا صيف 2017، قادما من هال سيتي، وخاض مع الفريق 129 مباراة بكل البطولات خلال 4 مواسم، سجل خلالها 4 أهداف، وصنع 17 هدفا.

وخلال الموسم المنصرم، لعب المصري المخضرم 17 مباراة مع أستون فيلا في كل البطولات، منها 14 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، علما بأن فريق أستون فيلا أنهى الموسم في المركز الحادي عشر على سلم الترتيب برصيد 55 نقطة.

وسبق لأحمد المحمدي أن لعب لناديين إنجليزيين قبل انضمامه إلى أستون فيلا، هما سندرلاند وهال سيتي.

ولعب أحمد المحمدي البالغ من العمر 33 عاما، 197 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مع الأندية الثلاثة، سجل خلالها 6 أهداف، وهو أكثر لاعب مصري مشاركة في تاريخ المسابقة.

المصدر: وكالات 

تابعونا على موقع القمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى